معركة الفلوجة الأولى

عد دخول القوات الصليبية أرض العراق وخيانة الرافضة وتبخر الجيش النظامي القومجي إستهدف الصليبيون الفلوجة قلب العراق النابض وعرين أهل السنة
جيش الكفار الصليبين يتكون من 2000 جندي أمريكي و3000 من قوات المرتزقة بلاك ووتر ومعها قوات أوروبية أخري بقيادة جيمس تيري كونواي
جيش المسلمين
من 600 إلي 2000 مجاهد بقيادة عمر حديد وثامر الريشاوي وأبي مصعب الزرقاوي
حاولت القوات الأمريكية الصليبية دخول مدينةالفلوجة ظنا منهم أنها ستتلقاهم بالورود والأحضان والرقص كبعض المدن التي يسكنها احفاد بن العلقمي
فتلقاهم المجاهدون وسطروا ملاحم وخوارق مازالت تفزع الكفار في يقظتهم ومنامهم حتي الآن وأصبح إسم الفلوجة وحده كفيل بإحداث حالة من الهلع والإضطراب النفسي يصيب كل جندي أميركي شارك أم لم يشارك في المعركة
نتيجة المعركة نصر ساحق لجيش المجاهدين
خسر الكفار حوالي 480 جندي أمريكي بالإضافة لما يقارب 2000 من جنود المرتزقة بشهادة المجاهدين وآلاف من حالات الإعاقة
ونتج عن المعركة إستشهاد 180 مجاهد علي أقصي تقدير بالإضافة إلي حوالي 600 مدنيا .. وكانت أياما علي الكافرين عسيرة
ومن يومها عرفت المنطقة التي تضم بغداد والرمادي وتكريت وبعقوبة وسامراء والفلوجة بمثلث الموت السني Sunni Triangle of Death
ولم تجد أمريكا وحلفاؤها أية طريقة لدخول عرين الاسود الفلوجة إلا بإستخدام الاسلحة الكيماوية ومن ضمها الفوسفور الابيض وهذا ماحدث في معركة الفلوجة الثانية.

by : @islamic history

تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى

0 التعليقات لموضوع "معركة الفلوجة الأولى"


الابتسامات الابتسامات