الأرض قبل 3.9 مليار سنة

قبل 3.9 مليار سنة تعرضت الأرض لوابل عنيف من النيازك المتبقية من تشكل المجموعة الشمسية.
حملت هذه النيازك معها جزيئات من الماء والملح، وكانت كمية الماء قليلة في كل نيزك لكن هذا القصف العنيف للأرض والذي استمر لـ 30 مليون سنة أو أكثر أدى إلى تكوين برك من الماء هذه البرك تحولت مع الزمن إلى البحار والمحيطات التي نعرفها اليوم.
بقي لب الأرض في حالة انصهار، ولكن سطحها برد إلى 70 أو 80 درجة مئوية. لكن بالكاد كانت هناك قشرة أرضية صلبة.
والأن في جميع البحار والمحيطات والأنهار والبحيرات. كل قطرة من الماء التي نراها أو نشربها قد تكون سافرت ملايين الكيلومترات لتصلنا محمولة على أحد النيازك.
ورغم وجود كل هذه الكمية الضخمة من المياه ليس للحياة أي وجود بعد فنتيجة لسرعة دوران الأرض تشكلت عواصف وأعاصير ضخمة. والقمر القريب جدًا من الكوكب يتسبب في موجات مد وجذر هائلة تسارعت في كل أنحاء الكوكب.

ابتعاد القمر عن الأرض
مع الوقت ابتعد القمر قليلًا مما تسبب في تهدئة الأمواج وتباطء دوران الأرض.
بعد ولادة كوكبنا بـفترة طويلة أصبحت المياه تغطي سطحه. ولكن ليس الماء فقط هو ما يغطي سطحه فقد بدأت الأرض بالظهور من وسط المحيط، والحجارة المنصهرة تنبثق من باطن الأرض.
ومع الوقت تشكلت جزر بركانية عديدة في كل أنحاء الكوكب، تجمعت هذه الجزر عبر ملايين السنين لتكون القارات الأولى؛ فأصبح على الأرض ماء ويابسة وأصبحت تشبه الكوكب الذي نسميه وطننا. لكن الجو مازال سام والحرارة حارقة ولا شيء يمكن أن يعيش فيه

تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى

0 التعليقات لموضوع "الأرض قبل 3.9 مليار سنة"


الابتسامات الابتسامات