الفلوجة مقبرة الغزاة

الصورة لمشهد دخول الإنجليز الفلوجة عام 1941م وهي موجودة بمتحف اللوفر في فرنسا وللصورة قصة عن الفلوجة العصية في كل العصور فما هي؟ .
في عام 1920م إبان الإحتلال البريطاني للعراق شهدت مدينة الفلوجة إضطرابات بين المقاومة العراقية وبين قوات الإحتلال وكان سبب الضطرابات هو مقتل ضابط بريطاني كببر اسمه جيرارد ليجمان .
وبعد أن أوقعت المقاومة الكثير من قطعان جيش الإحتلال أراد هذا المجرم توجيه إهانة للمقاومين .
فأمر جنوده باستدعاء رجل من فقراء احدى ضواحي الفلوجة وطلب منه بلغة الأمر والتهديد أن يحضر إحدي بناته لخدمة عشيقته في الإستراحة التي يقيما بها .
فرفض الرجل وقال للضابط : تخرج روحي أولا قبل أن تروح ابنتي لخدمة زانية ومحتل من الكفار .
وكان أهل العشائر لا يسمون الإحتلال بكلمة الإنجلبز مثل باقي الدول العربية المحتلة من بريطانيا بل يسمونهم الكفار .
فأمهله الضابط حتى اليوم التالي ليحضر إبنته أو سيأخذها قهرا بعد إعتقال والدها .
فأبلغ الرجل الفقير الحر رجال المقاومة فقالوا له : إذهب إلى بيتك وإطمئن أنت وأهلك .
وفعل الرجل ما طلب منه من المقاومة ووضعت له المقاومة سرية حراسة على بيته .
ولم تشرق شمس اليوم التالي إلا وكان الضابط وعشيقته وحاميته العسكرية كلهم قتلى ومعلقة جثثهم على النخل حول استراحة الإحتلال .
وفي عام 1941م حينما فرضت بربطانيا إنتدابها على العراق بعد أن احتلته قواتها في أعقاب الحرب العالمية الأولى وفصلته عن الدولة العثمانية .
حاولت قوات الإحتلال دخول الفلوجة لتأديب المقاومة هناك .
فواجهت دفاعا مستبسلا وشرسا من أهلها وهزمت بريطانيا من الفلوجة وكانت بريطانيا في عز مجدها وجبروتها .
والواضح أن بريطانيا لم تنسى ثأرها من عام 1920 حتى بداية القرن ال 21 إبان إحتلال العراق الأخير وأرادت الثأر من الفلوجة على تلك الواقعة وغيرها وأرادت بريطانيا الإنتقام من الفلوجة ثأرا لكرامتها التي اهينت من قرابة مائة سنة .
إذا حاولت بريطانيا 1941م وهزمت .
ثم أمريكا وبربطانيا في 2004م وهزما .
واليوم إيران تحاول قهر الفلوجة وليست بأقوى من اميركا وبريطانيا لأن الفلوجة عصية دائما .
والسؤال : لماذا لم تنسى بربطانيا ثأرها بعد كل هذه السنوات ولماذا ننسى نحن المسلمون ثأرنا ؟!!!!! .
.
كتبه : محمد الفاتح .
.
المرجع :
كتاب العراق من الإحتلال حتى الإستقلال - د. عبد الرحمن البزاز .
موسوعة العراق الحديث - خالد عبد المنعم .
المعاهدات البريطانية وأثرها في السياسة الداخلية .
بوابة العراق ......

تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى

0 التعليقات لموضوع "الفلوجة مقبرة الغزاة"


الابتسامات الابتسامات