مُسْتَودَع الثورة



الفقراء هم بذور الثورة في أي مجتمع، وهذه البذور تنمو بالنكران والحرمان وينمو غضبها بالتجويع حتى يتحول هذا الغضب إلى ثورة شاملة.
لأن السلطة لا أمل في شفائها من إدمان النهب والاستغلال، ولا رجاء في تغيير أساليبها، فالسلطات تعلم أنها زرعت بنفسها ورعت بنفسها الثورات التي سوف تقوم ضدها في نهاية المطاف.
لهذه الأسباب يخلقون الذرائع لزيادة القمع والوحشية لاستباق الثورات قبل حدوثها على غرار الضربات الاستباقية في الحرب على الإرهاب، أو أنهم حتى يقوموا برعاية البذور الثورية ليضمنوا تحولها إلى انشقاقات اجتماعية وجرائم في الشوراع وتطرف .. إلخ.
لكن إذا كانت هناك من يحمل الثورة على محمل الجد (ولا يهتم فقط بالصراع على السلطة) فسيعرف أن الفقراء – كما هو حالهم دوما- هم الفئة الثائرة لأنهم المستودع الذي تخرج منه الثورة لسائر المجتمع، فلن توجد أية ثورة بدونهم ولن يمكنك كسبهم في صفك إلا إذا احترمتهم.
The poor are the seeds of revolution in any society, and these seeds grow by being denied, by being deprived; their discontent is fed by being starved, until that discontent grows into full scale rebellion.Because power cannot be rehabilitated from its addiction to plunder and exploitation; because the authorities will never change their ways; they know that they themselves planted, and are cultivating the revolutions that will eventually rise up against them. They therefore create pretexts for intensifying oppression and brutality to preempt revolutions before they happen, like the pretext of the war on terrorism. Or they promote the mutation of the revolutionary seeds so that they grow into social discord, street crime, extremism, and so on.
But anyone who is serious about revolution, and not just serious about the competition for power, knows that the poor are, and always have been, the revolutionary class; they are the reservoir that pours revolt into the society. You cannot have a revolution without them, and you cannot have them without respecting them.

الكاتب:شهيد بولسين

تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى

0 التعليقات لموضوع "مُسْتَودَع الثورة"


الابتسامات الابتسامات