بالفيديو.. أقرباء جندي المنيا المشنوق يكذِّبون رواية الداخلية


ثابت المبدأ : كذب أحد أقرباء المجند حسن يحيى محمود الذي عثر عليه مشنوقًا بأحد معسكر قوات الأمن  في مدينة المنيا، رواية الداخلية التي أوردتها بشأن انتحار المجند على خلفية معاناته من حالة نفسية سيئة.

وعثر بمعسكر قوات الأمن الكائن بشارع كورنيش النيل بمدينة المنيا، على جثة مجند مشنوق يدعى حسن يحيى محمود، 20 سنة، مجند بقوات أمن المنيا ومقيم بعزبة النخيلة بمركز أبو قرقاص.

وقال مصدر أمني: إن المجند دائم التغيب، وإنه مسجون بالسجن العسكري بفرق قوات الأمن لتغيبه كثيرًا، وقام بشنق نفسه باستخدام سلك سخان كهربائي.

وردًا على ذلك، أكد أحمد حسين أبو المجد، ابن عمة المجند المذكور، أن كل ما ذكرته الداخلية عن سوء سلوك حسن غير صحيح بالمرة، فالشاب مشهود له بحسن الخلق في القرية، وكان أكثر إخوته في البر بوالديه، بجانب أنه لم يكن يعاني من أي حالة نفسية سيئة" بحسب موقع مصر العربية.  

وأضاف أن حسن كان مثالاً للشاب الخلوق، فكيف بشاب هذه صفاته أن يقدم على الانتحار؟ مؤكدا أن الحادث بفعل فاعل.

وعقب وصول الخبر لأهل المجند، تجمهر العشرات من أهله أمام المستشفى العام، للمطالبة بكشف ملابسات الواقعة، مشيرين إلى وجود شبهة جنائية وراء وفاته، خاصة أنه يتمتع بكامل قواه العقلية ولا يمر بأي ظروف تدفعه إلى التخلص من حياته بهذه الطريقة.

وقال "م. ع."، أحد أبناء عمومة المجند: إنهم سوف يتقدمون ببلاغ ضد اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، واللواء أسامة متولي، مدير أمن المنيا، بتهمة قتل المجند والتخلص منه داخل محبسه بمعسكر قوات الأمن.

المصدر : مفكرة الأسلام

تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى

0 التعليقات لموضوع "بالفيديو.. أقرباء جندي المنيا المشنوق يكذِّبون رواية الداخلية"


الابتسامات الابتسامات