قوات الأمن تقتل قناص رابعة وأخته ببنى سويف


ثابت المبدآ :ذكرت مواقع إخبارية مصرية أن قوات من الأمن والجيش قتلت أحد القناصين الذين شاركوا في فض اعتصام رابعة العدوية وشقيقته فجر اليوم بمحافظة بني سويف. 
وأوضح موقع "سويف أون لاين" أن قوة من جنود الجيش والشرطة داهمت منزل المجند السابق بوزارة الداخلية "حمدى كمال حسين" والمقيم بقرية الشنطور التابعة لمركز سمسطا بجنوب بني سويف والذى سارع بالهرب غير أن القوة اطلقت عليه أعيرة نارية أصابته في بطنه وقدمه قبل أن يصطحبوه مصابا معهم غير أنه توفي بعد ساعات قليلة من احتجازه. 
وأضاف أنه لا توجد معلومات واضحة هل تم توفير عناية صحية لجراحه التى اصيب بها أم تركوه ينزف حتى الموت. 
وتابع أن الرصاصات الطائشة التي أطلقتها قوات الأمن والجيش قتلت شقيقة المجند وهي أم لطفل عمره تسعة أشهر فقط والتى تصادف تواجدها بالمنزل لزيارة أخيها. 
وأشار الموقع إلى أن المجند حمدي كان قد أنهى خدمته منذ حوالي 20 يوما فقط، وكان مشاركا كقناص في فض اعتصام رابعة العدوية، حيث يُشهد ببراعته في القنص ويعرف في بلدته بصائد الحمام، الأمر الذى يؤكد أن قوات الانقلاب تسعى للتخلص من أدلة إدانتها في مذبحة رابعة العدوية بما فيها التخلص من المشاركين في المجزرة أنفسهم، بحسب الموقع.
وقد كشف المجند عن تورطه بقتل المتظاهرين موضحًا أنهم تعرضوا بالرصاص الحي للمتظاهرين دون تفريق بين كبير وصغير أو رجل وامرأة، معربا عن ندمه على ذلك؛ ما دفع السلطات الحالية للعمل على سرعة ضبطه وإحضاره.

تنويه : الصور والفيديوهات في هذا الموضوع على هذا الموقع مستمده أحيانا من مجموعة متنوعة من المصادر الإعلامية الأخرى. حقوق الطبع محفوظة بالكامل من قبل المصدر. إذا كان هناك مشكلة في هذا الصدد، يمكنك الاتصال بنا من هنا.

عن الكاتب

هذا النص هو مثال لنص يمكن أن يستبدل في نفس المساحة، لقد تم توليد هذا النص من مولد النص العربى

0 التعليقات لموضوع " قوات الأمن تقتل قناص رابعة وأخته ببنى سويف"


الابتسامات الابتسامات